واع / وزير الدفاع: التحالف الدولي والدول الصديقة كانا عاملا مهما بتحرير الموصل

واع / متابعة/ م. أ

أكد وزير الدفاع، جمعة عناد، السبت، أن التحالف الدولي والدول الصديقة كانا لهما دورا مهما في تحرير الموصل.

وقال عناد، في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي /واع) “أيها الشعب العراقي الأبي، أيها الأبطال في قواتنا المسلحة الباسلة بكافة تشكيلاتها وصنوفها، تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لتحرير مدينة الموصل الحبيبة من براثن قوى الشر والظلام المتمثلة بإرهابيي داعش”.

واضاف: “نحن نحتفل اليوم بهذه الذكرى لابد لنا ان نستذكر أعظم المآثر الوطنية والبطولية في التأريخ المعاصر لبلدنا والتي سطرها الأبطال في قواتنا المسلحة من الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع وقوات البيشمركة والحشد الشعبي والحشد العشائري، خلال خوضهم معارك تحرير مدينة الموصل من قبضة عصابات داعش الإرهابية، بعد ان سيطرت عليها تلك العصابات لفترة ثلاث سنوات عاثوا خلالها في هذه المدينة العريقة الخراب والدمار”.

وتابع الوزير: “وبهذه المناسبة اتقدم بالتهاني والتبريكات للشعب العراقي وللسيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الأستاذ مصطفى الكاظمي، والى مرجعيتنا الدينية الرشيدة، ولأبطال القوات المسلحة بكل صنوفها وتشكيلاتها وباقي القوات المساندة لها في عمليات التحرير، والى قوات التحالف الدولي وكافة الدول الصديقة لما أبدوه من دعم كبير وتعاون بنّاء لضمان نجاح العراق بتحرير الموصل”.

وأكمل بالقول: “واقف اليوم وقفة إجلال وعرفان لشهدائنا الأبرار الذين قدموا الأرواح قرابين من أجل حرية بلدهم وتحرير شعبهم، وأدعو الله عز وجل ان يتغمد أرواحهم الطاهرة بفسيح جناته”.

وختم عناد: “كما اتقدم بالشكر الجزيل لكل الأبطال من الجرحى لما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن متضرعاً لله سبحانه وتعالى ان يمن عليهم بالشفاء والصحة، كل عام والعراق وشعبه وأبناء الموصل الغالية بألف خير وأمن وسلام دمتم في رعاية الله وحفظه”.