واع / الإعلام الإيراني: ارتفاع عدد قتلى احتجاجات خوزستان

واع / متابعة

ذكرت وكالة “فارس” اليوم الأحد، أن حصيلة قتلى الاحتجاجات في محافظة خوزستان جنوب غرب إيران على أزمة المياه ارتفعت إلى اثنين.

ونشرت الوكالة تسجيل فيديو قال فيه والد وشقيق قاسم خضيري الذي قتل في احتجاجات شادكان ليلة أول أمس، إنه قتل برصاصة طائشة ولم يكن يشارك في الاحتجاجات.

ووصفت الوكالة إطلاق الرصاص في الاحتجاجات بأنه مثير للشك، وأكدت أن الشرطة تعمل على التعرف على جماعات وصفتها بالإرهابية تحاول استغلال الاحتجاجات.

وخرجت مظاهرات في نحو 17 مدينة بمحافظة خوزستان بما فيها مدينة الأهواز، مركز الإقليم، للاحتجاج على أزمة المياه التي يعاني منها السكان، حيث أدى شح الأمطار إلى مشكلات في مياه ري الأراضي الزراعية ومياه الشرب.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية مقاطع فيديو لاحتجاجات ردد فيها متظاهرون شعارات ضد الحكومة بينما أشعل آخرون إطارات السيارات وأغلقوا طرقا رئيسية.

ويقول ناشطون إن سياسة الحكومة في نقل مياه المحافظة إلى محافظات أخرى وبناء السدود علی الأنهار خلق مشكلة في تأمين المياه. وحسب الناشطين، فإن حصيلة ضحايا الاحتجاجات خلال الأيام الثلاثة الماضية بلغت 3 أشخاص.