واع / جدل وتراشق بيانات بين الصحة والداخلية بسبب طبية

واع / بغداد /  ز . م

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، رأياً مخالفاً حول أزمة “الطبيبة الوهمية” في مدينة الطب. 

وقال المتحدث باسم الوزارة في تصريح نقله مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي / واع) إن “الاخبار المتداولة حول القاء قوة من مديرية حماية المنشآت في مدينة الطب القبض على فتاة تنتحل صفة طبيبة تقوم بإجراء عمليات داخل المستشفى منذ اكثر من سنة وتسببت بقتل احد المواطنين عارية عن الصحة”. 

وذكرت الوزارة أنه “بعد المتابعة الحثيثة من قبل قوة حماية مجمع مدينة الطب لأحدى النساء التي انتحلت صفة طبيبة في قسم طوارئ مستشفى بغداد التعليمي بتاريخ (10 تشرين الثاني 2021)، والتي وردت بحقها شكوى من من ذوي أحد المتوفين”. 

وأضافت، أنه “بعد تعميم صورتها واوصافها على المنتسبين كافة والتأكيد على محاولة القبض عليها حال التعرف عليها، تمكنت مفارز مديرية حماية المنشأت والشخصيات من ملاحظتها والتحفظ عليها من قبل احد المنتسبين وهي ترتدي الزي الخاص بالأطباء وهي تحاول الدخول لقسم لطوارئ مستشفى بغداد التعليمي مدعية بأنها طبيبة ولديها حالة مستعجلة وبصحبتها شخصين اثنين”. 

وأوضح البيان “بعد التعرف عليهم تم تقديم شكوى اصولية بحقم من قبل ادارة مستشفى بغداد التعليمي المتمثلة بممثلها القانوني في مركز شرطة مدينة الطب بعد تسليمها اصوليا الى المركز أعلاه”.    

ت/ ز . م