واع/الداخلية تتحدث عن انحسار ظاهرة ’الدكَة العشائرية’

واع/ بغداد/ ح . ز

أكدت وزارة الداخلية، الأحد، تراجع ظاهرة “الدكات” العشائرية في البلاد. 

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد المحنا في تصريح  تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “الدكات العشائرية من الظواهر المستمرة في بغداد وبعض المحافظات ومن بينها البصرة وميسان وسجلت الوزارة انخفاضاً كبيراً فيها نتيجة لعاملين أولهما الإجراءات الحازمة والصارمة التي تنفذها أجهزة الشرطة والتوعية والتثقيف”. 

وأضاف، أن “الإجراءات تتضمن إحالة المتهمين وفق مواد مكافحة إلارهاب إلى القضاء الذي أصدر في حالات سابقة أحكاماً بالسجن لفترات طويلة وفي بعض الحوادث يتم إلقاء القبض على عدد كبير من الأشخاص المتورطين ولا تهاون مع هذا الملف”. 

وتابع أن “هناك عاملاً آخر يسير بشكل مواز مع العمل الضبطي الأمني، ومن خلال مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية يتمثل بالتوعية والتثقيف”. 

وأكد أن “لشيوخ ووجهاء العشائر دورا إيجابيا للغاية عبر توعية أبناء العشائر بضرورة اللجوء إلى القانون والدولة في استحصال الحقوق وليس الركون إلى تصرفات تنتهك القانون”.