واع/ ليفربول يستهل مشواره في البريميرليج بتعثر مخيب أمام فولهام

واع/ بغداد/متابعة

تعثر ليفربول أمام مضيفه فولهام بالتعادل معه 2-2 مساء الخميس، ضمن الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ألكسندر متروفيتش هدفي فولهام (32 و72 من ركلة جزاء)، فيما أحرز داروين نونيز هدف ليفربول الأول (64) ومحمد صلاح الثاني (80).

واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على تشكيلة أساسية كاملة، حيث اتبع طريقة اللعب المعتادة 4-3-3، مع وقوف جويل ماتيب إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك جوردان هندرسون وتياجو ألكانتارا، خلف ثلاثي الهجوم محمد صلاح ولويس دياز وروبرتو فيرمينو، في وقت بقي فيه المهاجم الجديد داروين نونيز على دكة البدلاء.

في المقابل، لجأ مدرب فولهام ماركو سيلفا، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث تكون الخط الخلفي من كيني تيتي وتوسين أدارابويو وتيم ريان وأنتوني روبنسون، وتواجد في منتصف الملعب كل من هاريسون ريد وجواو باولينيا، وتحرك الثلاثي بوبي دي كوردوفا ريد وأندرياس بيريرا ونيسكينز كيبانو، خلف المهاجم الصريح متروفيتش.

وكاد فولهام يباغت ضيفه مبكرا في الدقيقة الأولى، عندما حاول متروفيتش استغلال خطأ من أرنولد، ليقتحم منطقة الجزاء، قبل التسديد بجانب القائم الأيمن.

وألغى الحكم هدفا سجله ليفربول في الدقيقة 14 عن طريق دياز، لوجود حالة تسلل واضحة قبل لقطة الهدف.

ووجد ليفربول صعوبة بالغة في اختراق دفاع فولهام، وانتظر حتى الدقيقة 23 لتشكيل الخطورة، عندما تابع صلاح عرضية أرنولد برأسه بعيدا عن المرمى.

ورد فولهام بعد دقيقة واحدة، عندما أرسل بيريرا كرة عرضية أحدثت دربكة داخل منطقة الجزاء، لتصل إلى باولينيا الذي سدد لترتد من ماتيب وتذهب إلى ركنية.

وفي الدقيقة 31، أرسل روبنسون عرضية من الناحية اليسرى، ارتدت لتصل إلى لاعب الوسط ريد، الذي أطلق تسديدة وضع روبرتسون جسده أمامها.

وافتتح فولهام التسجيل في الدقيقة 32، عندما رفع تيتي كرة عرضية نحو القائم البعيد، ارتقى لها متروفيتش من فوق أرنولد، ليضعها برأسه في الشباك.

وأوشك ليفربول على تحقيق التعادل في الدقيقة 39، عندما تلقى دياز تمريرة في الناحية اليسرى، ليسدد الكرة قوية وترتد من القائم البعيد.

وأدرك كلوب أن هناك حاجة للتغيير في تشكيلة فريقه، فأقدم على إشرك نونيز وهارفي إليوت مكان فيرمينو وتياجو بعد مرور 6 دقائق من عمر الشوط الثاني.

وكاد فولهام يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 57، عندما وصلت الكرة إلى كيبانو في الناحية اليمنى، فوجه الأخير تسديدة منخفضة، ارتدت من القائم البعيد لمرمى ليفربول.

وكان لدخول نونيز مفعول السحر، حيث اقترب من التسجيل في الدقيقة 62، عندما قابل عرضية صلاح المنخفضة بكعب قدمه، بيد أن الحارس روداك تصدى للمحاولة.

لكن نونيز عوض الفرصة بعدها بدقيقتين، وبنفس طريقة الهجمة السابقة، عندما قابل عرضية صلاح بكعب قدمه في الشباك.

وفي الدقيقة 67، رفع أرنولد عرضية طويلة من الناحية اليمنى، استقبلها نونيز برأسه وأسكنها قبل أن يسددها ويبعدها ريام قبل أن تجتاز خط المرمى.

وعلى عكس المجريات، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح فولهام بعد تعرض متروفيتش للعرقلة من فان دايك، وسدد المهاجم الصربي الركلة بنجاح في الدقيقة 71.

وأرسل هندرسون الكرة إلى نونيز الذي سددها بعيدا عن المرمى في الدقيقة 76، ثم وجه أرنولد عرضية من الناحية اليمنى، حاول نونيز السيطرة عليها، لكنها وصلت إلى صلاح الذي أسكنها الشباك بسهولة في الدقيقة 80.

ومرت الدقائق المتبقية دون أن تشهد فرصا خطيرة، حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، عندما سدد هندرسون كرة من خراج منطقة الجزاء، هزت العارضة.

ت/م.م