واع/ الكشف عن عمليات ستنفذ قريباً للقضاء على ما تبقى من الإرهاب

واع/ بغداد/م.ع

أحصت قيادة فرقة الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية، الاثنين، نتائج عملياتها الأمنية في عدد من المحافظات، فيما كشفت عن واجبات وعمليات ستنفذ قريباً للقضاء على ما تبقى من الإرهابيين في المناطق النائية والوعرة والجبال والوديان.

وقال مدير إعلام القيادة العميد عبد الأمير المحمداوي، في حديث نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ، إن “الفرقة وبأوامر من قيادة العمليات المشتركة تنفذ عدة واجبات في ديالى، حيث تم إلقاء القبض على العصابات الخارجة عن القانون المختبئة في بساتين ناحية أبو صيدا وعددهم 3 بينهم اثنان وفق المادة 4 إرهاب وواحد وفق قانون 406 قتل”.

وأضاف، أن “اللواء الأول التابع لفرقتنا نفذ عدة عمليات تفتيش واسعة غرب قضاء طوز خرماتو في مناطق حاوي عبود وحاوي بسطملي، حيث تم العثور على مضافة وتدميرها بالكامل، وكذلك عبوة ناسفة تم تدميرها تحت السيطرة بالتنسيق مع حرس الإقليم وضمن قيادة عمليات المقر المسيطر لطوزخرماتو”.

وتابع المحمداوي، “أما في محافظة الأنبار فيوجد فوج تابع إلى فرقة الرد السريع ينفذ واجبات استباقية في صحراء الرطبة، ولدينا أفواج في سنجار على الحدود العراقية السورية تمنع تسلل العصابات الارهابية”، مبيناً، أنه “بعد محاولات عدة للإرهابين للتسلل، حدثت مصادمات ما أسفر عن قتل عدد منهم”.

ولفت المحمداوي إلى أن “التفتيش مستمر في محافظة ميسان ضمن قيادة عمليات المحافظة، حيث تم العثور على كدس عتاد يحتوى على قاذفات آر بي جي وصواريخ الهاونات والرمانات الهجومية وعدد من الأسلحة الخفيفة وكمية كبيرة من العتاد الخفيف”.

وأوضح، أن “قيادة العمليات المشتركة ترتئي أن تكون العمليات مستمرة على العصابات الإرهابية وما تبقى منها في المناطق النائية والوعرة وفي الجبال والوديان لتطهيرها بشكل كامل من الزمر الارهابية”.

وأشار المحمداوي إلى أن “هنالك واجبات وعمليات ستنفذ بأمر من قيادة العمليات المشتركة وإشراف مباشر من وزارة الداخلية وكذلك القطعات المتواجدة في تلك المناطق، للضغط على كافة ما تبقى من العصابات الإرهابية في هذه المناطق الوعرة، إضافة إلى وجود تنسيق من القوة الجوية وطيران الجيش ووكالة الاستخبارات التابعة الى وزارة الداخلية، فضلاً عن جهود جهاز مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي وجهاز المخابرات”.

ت/م.م