احمد الاسدي لــ ( واع ) فصائل المقاومة أول من قاتل داعش عند اطراف بغداد

واع / بغداد / ح . ح

بين النائب عن تحالف الفتح احمد الاسدي، الاحد، ان فتوى المرجعية آمنت بارادة العراقيين وقدرتهم على دحر الارهاب وتخليص العراق من شروره، لافتا الى ان كل الابصار شخصت نحو المرجعية الدينية في النجف الاشرف.

وقال الاسدي في تصريح في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “فصائل المقاومة أول من قاتل داعش عند اطراف بغداد وقبل سقوط الموصل”.

واضاف: “الشهيد بي مهدي المهندس هو من كان يدير عمليات فصائل المقاومة، حيث كانت الارادة صلبة وذهبنا لقاعدة بلد باربع بندقيات فقط”.

وبين ان “دماء سبايكر هي الشاهد الاول على زيف ادعاء الدواعش”.

وذكر الاسدي: “في ايام الخوف كل الابصار شخصت الى مرجعية النجف الاشرف، وكلمات الفتوى كانت ربانية، حيث ان الفتوى آمنت بالارادة العراقية وقدرتها على دحر الارهاب”.