واع/الخزعلي يستقبل وفداً من المحتجزين السابقين بمخيم رفحاء

واع/بغداد/ع.ف

استقبل الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الأربعاء (17 حزيران 2020) وفداً من المحتجزين السابقين بمخيم رفحاء.

وذكر مكتب العصائب الاعلامي، في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) أن “اللقاء جرى خلال استعراض ملابسات قرار الحكومة العراقية بقطع منح وتعويضات محتجزي رفحاء، وحقيقة الشائعات التي تتداولها وسائل إعلام معينة حول شكل وحجم هذه التعويضات” .

وبين أن “أعضاء الوفد أنهم تعرضوا في الماضي إلى مظلوميات كبيرة على يد النظام السعودي أثناء فترة احتجازهم في صحراء رفحاء واليوم يتعرضون إلى تسقيط وتشويه ممنهج بعيد عن الواقع مناشدين الشيخ الخزعلي بالتدخل لإيجاد حل لموضوعهم” .

واضاف: “من جهته رحب الأمين العام الشيخ الخزعلي بالضيوف مشيداً بتضحيات وبطولات الانتفاضة الشعبانية وثوارها” .

وأكد الخزعلي “ضرورة أن يكثف أبناء الانتفاضة الشعبانية دورهم في التعريف بتأريخ هذه الثورة وأحداثها ومظلومية أبناءها الذين طالتهم المقابر الجماعية والاعتقالات والسجون والتعذيب والتشريد” .

وأشار الى أن “معتقل رفحاء سيبقى وصمة عار في جبين النظام السعودي الذي لم يكن أسلوبه هذا غريباً مع الشعب العراقي ولا يمكن أن ننسى المجزرة التي قاموا بها في كربلاء المقدسة عام 1802 م في عيد الغدير والتي راح ضحيتها الآلاف من الزوار والسكان بين شيوخ وأطفال ونساء أبرياء وكذلك المجازر المروعة التي حصلت بسبب 5000 آلاف انتحاري جاؤوا من السعودية وفجروا أنفسهم” .

وبين أن “موضوع تعويض المتضررين من النظام السابق هو حق متفق عليه ولكن الكلام في التفاصيل وإيجاد آلية يُراعى فيها وضع البلد الحالي الذي يمر بظروف استثنائية” .

وفي غضون الايام الاخيرة، نظم العشرات من محتجزي مخيم رفحاء، عدة تظاهرات واعتصامات، على خلفية القرار الحكومي، القاضي بقطع رواتبهم.