واع/ البنك المركزي امام عاصفة احتجاجات كبرى من شركات الصرافة بالعراق

واع/ بغداد/ خاص

اعلنت شركات الصرافه في العراق جهوزيتها التامه للبدء بموجة من الاحتجاجات التي ستنطلق بمظاهره كبرى يوم الخميس القادم المصادف  الخامس من الشهر الجاري.

 وفي تصريح له اكد المتحدث باسم رابطة شركات الصيرفة ضياء الطائي خص به ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع), ان الاحتجاجات التي ستنطلق يوم 5 /10  سيليها اضراب عام شامل في كل المحافظات وايقاف نشاطات كافة الشركات وخروجها رسميا من دخول نافذه مزاد العمله احتجاجا على التخبط الشديد في قرارات البنك المركزي والممارسات العدائية والانتقاميه وكتب العقوبات والحرمان الغير قانونيه كما وصفها اصحاب الشركات .

واضاف الطائي, ان عقوبات البنك المركزي طالت أكثر من 1000 شركة وساهمت في ارتفاع سعر صرف الدولار والحاق الضرر البالغ بالقطاع الخاص الذي تعتبر شركات الصرافه من اهم اركانه. مبينا,  ان عدد الشركات البالغة  2000 شركه وموظفين اكثر من 10,000 موظف لهم دور بارز في دوران عجله الاقتصاد العراقي وديمومة نشاطه .

واشار المتحدث , ان شركات الصرافة أعلنت حزمة من المطالب التي تم تسليمها للبنك المركزي تساهم في استقرار السوق المحلية ودعم القطاع الخاص أبرزها:

– ايقاف كافة الاجراءات التعسفيه وسياسة الانتقام والعقوبات وممارسة الدور الرقابي التقويمي لدوائر البنك المركزي لتستطيع المؤسسات الماليه من تطوير عملها والاستمرار بنشاطاتها.

– اعاده العمل بالسياقات القانونيه المعمول بها سابقا بالاستفسار من الشركه والاستيضاح منها قبل اصدار كتب العقوبات والحرمان.

ـــ وضع حد للتعامل بمزاجيه والظلم الذي وقع على الشركات واصدار جدوال واضحه و ملزمه تبين كل مخالفه وعقوبتها.

– اعاده حصص شركات النقديه السابقة للشركات لسد احتياجات المسافرين وتغطيه مصاريف ديمومة عملها.

انجاز المعاملات المتاخره وحسمها بنفس السرعه التي تصدر بها العقوبات.

ــ اجتثاث العناصر الفاسده المعشعشه في دوائر البنك المركزي والتدوير العاجل لكافة العناصر الفاسدة التي تتعمد الحاق الضرر بهذه المؤسسة خاصه وبالدوله العراقيه عامه.

يذكر, ان رابطة شركات الصرافة قد طالبت دولة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني  بصولة لاجتثاث الفساد من البنك المركزي ,وبعدم حصر بيع الدولار للمسافرين كونه تهريب رسمي للعملة الصعبة خارج العراق واطلاق البيع الحر لجميع شرائح المجتمع.

ت/م.م