واع/ الكعبي : تحرير الموصل انتصار للإنسانية اجمع .. وفيها دحرت تنظيمات الشر

واع/بغداد/م.ا

اكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ،اليوم الجمعة، ان النصر الذي تحقق على يد القوات الأمنية هو نصر للإنسانية جمعاء وليس للعراق وحده في مدينة دحرت قوى الشر وعلى أعتابها أعلن نهاية لأكذوبة اسمها داعش.

وذكرالكعبي في الذكرى الثالثة لتحرير مدينة الموصل من تنظيم “داعش” الارهابي بحسب بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)ان “النصر تحقق بفضل فتوى المرجعية ومن لبى ندائهم من رجال العراق من أبناء الحشد الشعبي المقدس ورجال الدفاع والداخلية والبيشمركة والحشد العشائري وكافة الأجهزة الساندة الأخرى ، وانطلقوا متوكلين على الله ليسطروا أروع الملاحم وبروحية أذهلت العالم الذي سوق فكرة ان داعش لن ينتهي الا بعد عشر سنوات او اكثر لكنه لم يصمد أمام رجال يفتخر التاريخ ببطولاتهم” .

واشار الى ان “انتصارنا في محافظة الموصل مدخلا لانتصارنا على الفساد والمفسدين، و بناء العراق القوي”، مبينا ان “التجربة التي خاضها العراق باحتلال قوى الظلام لأجزاء من ارضه لن تتكرر مرة أخرى لكننا بذات الوقت لن ننساها وعلينا بذل جهد امني إضافي لهذا الامر “.

وحذرا الكعبي، ” من استغلال بعض الخلايا الإرهابية لاوضاع العراق الحاليه لتنفيذ عمليات جبانة هنا وهناك لكنها تعرف ان مصير شراذم الإرهاب هو الموت على يد رجال العراق” .

وتابع الكعبي ان “هذا النصر لم يكن ليتحقق لولا تضحيات اجهزتنا الأمنية  بكافة صنوفها  ودماء الشهداء التي روت ارض نينوى الحبيبة  ، الرحمة والرضوان لأرواح شهدائنا الأبرار”

ت:ر.ح