واع / كأس امم اسيا..مفارقات وحسابات مرتبكة !؟/ القسم الاول


واع / مزهر كاظم
شهدت مباريات كأس امم اسيا 2023 في قطر كثير من السلبيات كان ابرزها التحكيم الذي لعب دورا في تغيير نتائج عدد من المباريات وسنتحدث عنها في مقال لاحق فيما نتاول في هذا المقال ملابسات خروج منتخبنا الوطني من دور ال16 امام المنتخب الاردني الذي وصل الى المباراة النهائية.
المنتخب الاردني حاول التلاعب في اخر مباريات المجموعات فتقصد الخسارة امام منتخب البحرين 1_0 وهذه الطريقة لا تحسب على اساس الذكاء انما اعتبرها كثيرون انها كانت تعبر عن الرهبة من ملاقاة خصم قوي في مجموعة العراق فقدم المنتخب الاردني مباراة هزيلة امام المنتخب البحريني  بقصد حجز المركز الثالث باربعة نقاط حتى يتحاشى ملاقاة المنتخب الياباني الذي كان مرشحا لنيل لقب البطولة برغم خسارته الاولى امام المنتخب العراقي  ليختار المنتخب الاردني ملاقاة المنتخب العراقي وهو عنده (اهون الشرين) وقد تحقق له  ذلك ليفوز  3_2 بمباراة دراماتيكية  باحداثها الغريبة المتعمدة  بفضل حكم المباراة الايراني _ الاسترالي  الذي كانت له سوابق سيئة مع المنتخب العراقي في تصفيات اسيا 2015 وكاس العالم 2018  فاتخذ قراره  بطرد مهاجم المنتخب العراقي، ايمن حسين ، هداف البطولة في دور المجموعات الذي تسارع بردة فعله بطريقة الاحتفال بعد تسجيله الهدف الثاني ليرد على احتفالية المنتخب الاردني وجاء طرد ايمن حسين في وقت حساس جدا قبل نهاية المباراة ببضعة دقائق التي كانت تشير الى تقدم المنتخب العراقي2_1 وقبل ذلك لابد من الاشارة الى ان المنتخب العراقي فقد  عنصر مهم في خط الدفاع ،سعد ناطق، بسبب الاصابة الذي سجل هدف التعادل للعراق . هذه الاحداث ادخلت عناصر المنتخب العراقي في حالة من الارتباك ولم ينجح في التكتل الدفاعي واللجوء الى تشتيت الكرات لاضاعة الوقت القليل المتبقي من نهاية المباراة خاصة عندما تلعب بنقص عددي ثم امكانية استغلال هجمة مرتدة ان حصلت وتسجيل هدف قتل المباراة الا انه فشل وعجز بكل عناصره وهذه حقيقة لابد من الاشارة اليها  يتحملها اللاعبون وكابتن الفريق وليس المدرب لانها من بديهيات كرة القدم في مثل هذه الظروف يفترض ان يعرفها الاعبون. وبعد عبور الاردن الى دور الثمانية لعب الحظ دوره ايضا لصالح المنتخب الاردني ان يكون خصمه  المنتخب الطاجكستاني اسهل المنتخبات الذي يشارك في هذه البطولة لاول مرة ولم يحسب له احد اي حساب لكنه تخطى دور المجموعات . لقد جاء فوز المنتخب الاردني بعوامل مساعدة وقفت الى جانبه ايضا   بنتيجة 1_0 صفر  بمساعدة  المدافع لطاجيكي، حنانوف،الذي ادخل الكرة برأسه الى مرماه بعد ان فقد المنتخب الطاجيكي قبل ذلك خدمات افضل جناح سريع بالدقيقة 27 من الشوط الاول بداعي الاصابة الذي اقلق الدفاع الاردني في الهجمات المرتدة.وهكذا انتقل المنتخب الاردني الى دور نصف النهائي ليحقق فوزا مهما بجدارة هذه المرة حيث هزم منتخب كوريا الجنوبية 2_0  ويضرب موعدا للمباراة النهائية ضد المنتخب القطري ليخسر بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد في مباراة شابها التذمر من التحكيم ايضا حتى ان الثلاث اهداف القطرية جاءت جميعهامن ضربات جزاء وفشل المنتخب القطري في تسجيل اي هدف مباشر.ولنا في القسم الثاني بقية.