واع / كرة القدم..متعة ام نقمة؟


واع / مزهر المحمداوي
*ليست هي المرة الاولى التي اكتب فيها عن التعصب الجماهيري الاعمى لهذا النادي او ذاك  والامر لا يقتصر  على الدوري المحلي فهو هين مقارنة بالتعصب والايغال بالمشاكسات وتبادل المفردات الهابطة بين عدد كبير من انصار ريال مدريد وبرشلونة.عندما احيا البارون الفرنسي كوبرتين الالعاب اليونانية القديمة ومنها كرة القدم قبل مئات السنين وظهرت هذه الالعاب تحت اسم دورة الالعاب الاولمبية التي تقام كل اربع سنوات و تشارك فيها جميع دول العالم ،كان شعار كوبرتين هو اشاعة المحبة والتقارب بين شعوب الكرة الارضيةبعيدا عن النزعات العنصرية والتمييز العرقي والديني و لون البشرة وغير ذلك ،لا ان يتم التعاطي مع الرياضة عموما وكرة  القدم خصوصا بردود الافعال القاسية وبالسخرية والاستهزاء بين طرف واخر ،ولا باللجوء الى استخدام السلاح، احيانا، كما حدث قبل اسابيع ان قام احد الشباب المراهقين بقتل صديقه الشاب بالسكين قيل انه بسبب خلاف حول كرة القدم !؟ ..قبل مدة كتبت منشورا على الفيس عن حادثة انسحاب نادي القاسم من مباراته امام القوة الجوية بسبب الاعتراض على التحكيم باحتساب ضربة جزاء لصالح الجوية .وقلت في حينها واكرر انني لست مع اي قرار بالانسحاب في اية مباراة لكني تساءلت:هل ان العقوبات التي قررتها لجنة الانضباط بالاتحاد العراقي لكرة القدم تسري على جميع الاندية بالتساوي وخاصة الاندية الجماهيربة الكبيرة مثل الشرطة والجوية والزوراء والطلبة و اندية اقليم كردستان ؟ مع ان كثير من مظاهر الفوضى التي هي اكثر تأثيرا من الانسحاب قد حدثت من قبل هذه الاندية وادارييها وجماهيرها ولم نسمع عن عقوبات قاسية ضدهم كما حدث مع نادي القاسم! انا ليس لي علاقة لا من بعيد ولا من قريب مع نادي القاسم ولاغيره ومع ذلك تلقيت تعليقات غاية بالقساوة والسخرية على منشوري و ردد بعضهم :اننا نلعب في دوري محترفين وليس في ملاعب(راس الدربونة) وازاء ذلك كتمت غيضي ولم ارد على هؤلاء بنفس الاسلوب.  لكن لتذكير  هولاء ان الدوري القطري سبقنا بوقت طويل على انه دوري محترفين ومع ذلك فقد انسحب نادي الوكرة امام نادي السد بعد بضعة ايام من حادثة انسحاب نادي القاسم امام الجوية ولنفس السبب هو سوء التحكيم واحتساب ضربة جزاء لنادي السد على نادي الوكرى ..اكرر  رفضي لاسلوب الانسحابات ولكن على من يريد ان يتابع كرة القدم عليه ان لا يستعرض عضلاته ويستفز الاخرين وعلينا جميعا ان نتعلم الف باء احترام الرأي والرأي الاخر حتى لا نجعل من كرة القدم   نقمة لا متعة.