واع / افتتاح المؤتمر الدولي الثامن لمركز (دابران التنويري) في السليمانية..



واع / ايمان الجنابي /السليمانية
افتتحت امس الاول فعاليات المؤتمر الدولي الثامن لمركز دابران الثقافي التنويري في محافظة السليمانية وشارك فيه عدد من المثقفين والمفكرين العراقيين .

واضاف مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقيين /واع) ان الدكتورعلي طاهر الحمود المدير التنفيذي لمركز البيان للدراسات والتخطيط قد القى كلمة في افتتاح المؤتمر الدولي الثامن لمركز دابران التنويري في السليمانية… وقد اشار في كلمته الى ضرورة تبني النخب والاكاديميين والمفكرين العراقيين مسؤولية نقد الظواهر الاجتماعية، واعطاء البدائل الفكرية لمنع نشوء ظواهر التطرف في المجتمع. ودعا الحمود الى تجنب الخطابات الشعوبية، والتركيز على الحوارات العقلانية وإجراء المناظرات الفكرية الهادئة، من أجل الحفاظ على استقرار المجتمع والمضي به نحو التقدم.

ونوه الحمود الى أنه لا يمكن تصور حياة ديمقراطية من دون تفكيك مكامن السلطوية ثقافيا، و إعطاء تعريفات اصيلة تلائم ثقافة المجتمع وتاريخه لمفاهيم مهمة في بناء الدولة، مثل المواطنة، والهوية، والعقيدة، والتدين، وحقوق المرأة، وغيرها..وشارك في المؤتمر الذي استمر يومين، المئات من الاكاديميين والمختصين والمهتمين، فيما نظمت جلسات نقاشية عديدة تناولت قضايا اجتماعية وسياسية ودينية عديدة.
ويذكر أن مركز دابران يقيم مؤتمرا سنويا فكريا وثقافيا مهتمة نقد التطرف الديني المؤدي إلى الارهاب، والقضايا المتعلقة بالمرأة، والتي تعيق تقدم النساء في الحياة العامة.

ت/ز .ن