واع/واشنطن تؤكد مصادرة شحنة النفط الايرانية وتحدد وجهتها الجديدة

واع/بغداد/متابعه

اعلن مصدر في الإدارة الأميركية، الجمعة، أن النفط الإيراني الذي قامت الولايات المتحدة بمصادرته من على متن أربع ناقلة متجهة إلى فرنسا، يتم نقله إلى سفن أخرى في طريقها إلى الولايات المتحدة.

وتعد هذه المرة الأولى التي نقوم فيها السلطات الأميركية بمصادرة النفط الإيراني لمخالفته العقوبات المفروضة عليه.

ونقلت رويترز عن المصدر أن السفن الأربع كانت متجهة إلى الولايات المتحدة بعد مشاورات أجرتها السلطات الأميركية مع مالكي السفينة.

وأتى قرار المصادرة تطبيقا لدعوى رفعها المدعون العامون الأميركيون، الشهر الماضي، لمصادرة الوقود المحمل على متن أربع ناقلات، حاولت إيران شحنها إلى فنزويلا، بحسب تقرير لصحيفة صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وتهدف الدعوى القضائية إلى وقف تدفق عائدات النفط إلى إيران، عقب العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران بسبب برنامجها النووي وصواريخها الباليستية ونشاطها المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط.

ونقلت “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أميركيين قولهم، أن السفن الأربع التي تمت مصادرتها في أعالي البحار بموجب الدعوى، هي “لونا” و”باندي”، و”بيرينغ”، و”بيلا”.