واع/ شرطة البصرة: ملتزمون بأقصى درجات ضبط النفس رغم حدوث إصابات بصفوفنا بسبب المتظاهرين

واع/بغداد/م.ا

أكدت شرطة محافظة البصرة، اليوم الجمعة، إنها ملتزمة بالتعليمات الخاصة بالتعامل مع المتظاهرين، وذلك عقب تطويق مبنى البرلمان وحرقه من قبل محتجين.

وذكرت الشرطة في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  أن “شرطة البصرة تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس رغم استعمال المتظاهرين لقنابل المولوتوف و قذف الحجارة”.

وأضافت أنه “بالرغم من التعامل الحسن وتأمين الحماية اللازمة لتظاهرة عدد من مواطني البصرة ولكن بالمقابل تم التصرف مع القوات الأمنية بالعكس حيث تم استخدام الزجاجات الحارقة والحجارة مما أوقع عدداً من الجرحى في صفوف القوات الأمنية”.

وأشارت إلى أنه “في الوقت الذي تؤدي قواتنا الأمنية واجباتها لحماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر وتلتزم بالتعليمات الخاصة بالتعامل الإنساني وحماية الجمهور المتواجد في مكان التظاهر وهي تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس تحت ضغط الأفعال من مثيري العنف”.

وتابع، “نلاحظ بصورة واضحة سبب استخدام عدد من المجاميع داخل التظاهرات قناني المولوتوف وبكميات كبيرة، فضلاً عن رمي الحجارة ما أدى إلى اصابات في صفوف القوات الأمنية بشظايا وجروح مختلفة وهذا الامر يعد مخالفاً للقانون ما هو إلا محاولة لحرف مسار التظاهر السلمي و لخلط الاوراق ومحاولة لزعزعة الامن والاستقرار في المحافظة”.

ودعت الشرطة “جميع المتظاهرين السلميين إلى التعاون لمنع المجاميع المثيرة للعنف من ممارسة هذا الأفعال والتي تستوجب الرد وفقاً للقانون”.

وأهابت، “بجميع المتظاهرين السلميين والمحتجين الانتباه إلى ذلك وتشكر جميع المتعاونين معها لتأمين وحماية المتظاهرين”