واع/ رئاسة الجمهورية: باريس تسعى لسياسة جديدة بالعراق بعيداً عن التحالف الدولي

واع/بغداد/متابعه

أكد مستشار رئيس الجمهورية، إسماعيل الحديدي,اليوم الخميس، أن باريس تسعى لسياسية جديدة في العراق بعيدا عن التحالف الدولي، فيما أشار إلى انفتاح العراق على زيارة المسؤولين الدوليين لبغداد لتوطيد العلاقات العراقية مع محيطه الإقليمي والدولي.

وقال الحديدي، في حديث أوردته وكالة سبوتنيك الروسية، إن “هناك توجهات للدول الأوروبية ولا سيما فرنسا، للتعاون مع دول الشرق الأوسط وفي مقدمتها العراق وتعويض السنوات الماضية التي ابتعدت فيها عن الساحة”، مبينا أن “باريس جزء من التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، وهو ما يشكل محورا مهما بين باريس وبغداد”.

وأضاف، أن زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، جاءت لمناقشة سبل القضاء على فلول تنظيم “داعش” الإرهابي الذي له تهديد مباشر على الوضع في أوروبا”.

وأشار، إلى أن “هناك إرادة فرنسية لتغيير سياستها من العراق بعيدا عن التحالف الدولي”، مؤكدا ان “باريس لها موقف ضد تركيا وتريد أن تضغط لوقف سياستها في المنطقة”.

وأكد، أن “تعافي العراق سياسيا واقتصاديا يشجع على التعاون مع دول مثل فرنسا على صعيد الاقتصادي والثقافي والأمني أيضا”، لافتاً إلى ان “انفتاح العالم على بغداد يشكل عاملا مهما لتعزيز مكانة العراق”.