واع/الصحة العراقية تدلي بأول موقف حول ما رافق احياء الشعائر من تجمعات وتطرح توقعاتها

واع بغداد

ادلت وزارة الصحة، اليوم الاثين، بأول تعليق على مارافق احياء شعائر عاشوراء في كربلاء ومختلف محافظات البلاد من تجمعات، فيما جددت الدعوة إلى الالتزام بارتداء الكمامات لمنع انتشار فيروس  كورونا على نطاق اوسع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، في مقابلة متلفزة تابعتها (وكالة أنباء الاعلام العراقي واع )، إن “المرجعية الدينية كانت واضحة وشددت على الالتزام باجراء الشعائر عبر ارتداء الكمامات والتزام التباعد الاجتماعي وفق ما شددت عليه وزارة الصحة”، مبينا أن “الكثير من المجالس والمواكب التزمت بالوقاية”.

وأضاف البدر، أن “كثيرين ممن أحيوا مراسم عاشوراء التزموا بارتداء الكمامة والوقاية الشخصية وأيضاً هناك من لم يلتزموا وهناك فترة حضانة للفيروس، وإن حدثت عدوى فإن نتيجتها ستظهر خلال أيام من يومين إلى أسبوعين ولا يمكن الحديث عن نتائج حالياً”.

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى أنه “منذ أسابيع هناك توجيهات وتثقيف للمواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية خلال إحياء الشعائر، ويجب حفظ الارواح وعلى الجميع الالتزام باجراءات الوقاية، لانه في حال كان هناك شخص واحد مصاب فمن الممكن ان ينقل العدوى للكثيرين إن كان حاضراً بأحد التجمعات”.

وأكد أن “وزارة الصحة مستعدة للتعامل مع كل الإحتمالات وهيأت 8 الاف سرير وستفتتح مراكز جديدة ومختبرات”، مبينا أن “عدد الأسرة الحالي أكثر من الحاجة، لكننا وضعنا احتمال الأسوأ لإستقبال الاعداد الكبيرة”.

وأوضح البدر، أن “خطة زيارة الأربعين ستشمل عدة وزارات وخلال أيام ستنهي وزارة الصحة ستنهي جميع استعدادتها”، مؤكدا على ضرورة تعاون المواطنين “لأنه من غير الممكن لأية جهة صحية ان تتعامل مع كورونا بنجاح دون تعاون المواطنين”.

واعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الإثنين، تسجيل 83 حالة وفاة و 3757 اصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد، بعد يوم من تسجيل 68 حالة وفاة و 3731 اصابة بالفيروس.

وبحسب الموقف الوبائي اليومي لفيروس كورونا، بلغ مجموع حالات الشفاء 176602 (نسبة الشفاء 75.2 %)، ومجموع الأصابات حتى اليوم 234934، والحالات الكلية تحت العلاج 51290، وعدد الراقدون في العناية المركزة 512، ومجموع الوفيات 7042.