واع/ وزارة النفط والرياضة !!؟ نادي النفط الرياضي انموذجا !/ اراء حرة/ غازي الشايع

انفردت وزارة النفط عن غيرها من الوزارات باهتمامها الامحدود بالشأن الرياضي ووفرت كل المستلومات الضرورية لنجاح مهمة انديتها التي غطت على مساحة واسعه من ارض العراق وكسبت العديد من الجماهير الرياضية التي ساندت فرق الاندية النفطية في كل المنافسات ةفي مختلف الالعاب حتى اصبحت الاندية النفطية من اهم الاندية التي تنافس على صدارة المنافسات . وهكذا امر جعل من وزارة النفظ انموذجا طيبا من بين كل الوزارات وبهذا الحال استفاد الكثير من العاملين في الاندية النفطيه من امدربين وداريين ولاعبين على اجور مكافات او رواتب . ان السمة البارزة التي تحلت بها وزارة النفط هو الشعور الوطني والرياضي والذي دفع الوزارة ان تخدم الرياضة العراقية وبنحو متميز اضافة الى عملها في التنقيب والتصدير وغير ذلك من الامور الفنية . ولا اعتقد بان هناك وزارة فعلت مثلما فعلت وزارة التفط وهذا يعد مؤشرا ايجابيا ومهما لهذه الوزارة . ونأمل من بقية الوزارات ان تحذوا حذوا وزارة النفط بتقديم جزا من اهتمامتها للرياضة . وللاسف نقول ان هناك بعض الاندية لها ارتباطات مع وزارات اخرى الا ان ذلك وللاسف لم تصل تلك الوزارات وباجمعها مقارنة بما قدمته ومازالت تقدمه وزارة النفط . وكانموذج على اهمية اندية الوزارة يقف نادي النفط الرياضي في مقدمة الاندية النفطية وليس هذا فحسب بل ان المتابع يجد بان فرق نادي النفط بكرة القدم والسلة في مقدمة الاندية تقريبا ففريق السلة النفطي قد استحوذ على بطولة دوري السلة لاربعة مواسم والحال لفريق كرة القدم الذي كان ومازل من ضمن فرق النخبة الاربعة التي تنافس على بطولات الدوري كما ان هذا النادي قد مثل العراق في بطولات عربية وكسب سمعة جيدة بل متميزة . واضافى الى كل ماتقدم فأن الهيئة الادارية للنادي تتسم بروحية رياضية ومهنية عاليتين فليس هناك أي مؤشر سلبي على هذا النادي وليس هناك أي شكوى من اللاعبين او المدربين في حين نجد بان هناك الكثير من الدعاوي طالت الكثير من الاندية ونضف الى ذلك فان فريق النادي بكرة القدم لم يتعاقد مع أي لاعب او مدرب عربي او اجنبي فالملاكات التدريبية في النادي تعمل بجهد متميز في تخريج اللاعبين وزجهم لفريق الشباب والى فريق النادي الاول . وبعد اطلاع بسيط على منشات النادي يمكن القول بان نادي النفط عبارة عن مدينة رياضية متكاملة تقريبا فقد اضيف ملعب جديد يضاف الى الملعب الاول لكرة القدم اضافة الى ملاعب الخماسي والقاعة المغلقة ومنشات اخرى . نتسم من وزارة النفط ان تكون لها نظرة متميزة لهذا النادي الام الذي اسهم في علو شأ ن الرياضة محليا وعربيا . وفي نهاية المطاف لابد من التذكير بجهد كل ادارة النادي ومنهم الاب الروحي للرياضة النفطية السيد كاظم سلطان ابو شوقي نائب رئيس الهيئة الادارية .