واع/شرطة واسط: أحداث أمس أسفرت عن اصابة العشرات من ضباطنا ومنتسبينا

واع/بغداد

أصدرت مديرية شرطة واسط، الأحد، بياناً بشأن أحداث العنف التي حصلت أمس في المحافظة، فيما اكدت ان ما حدث أسفر عن اصابة العشرات من ضباط ومنتسبي المديرية.

وذكرت المديرية في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي /واع) “إلى ابناء واسط الكرام ان ماجرى يوم امس من تداعيات وتصعيد لم نرتضيه نحن كجهة امنية تحاول جاهدةّ ان توفر الامن في ربوع المحافظة، ولم يرتضيه الشارع الواسطي من ابناء المحافظة المتمثلة بساداتها وشيوخها ووجهائها ومثقفيها وفنانيها وجميع شرائح المجتمع والتي انتجت عن احداث مؤسفة ادت الى انتحار مواطن واصابة العشرات من ضباط ومنتسبي شرطة واسط ناهيكم عن الاليات التي تضررت من رشق بعض المتظاهرين بالطوب والحجارة”.

وأضافت: “ورغم كل تلك التداعيات الخطيرة الا اننا التزمنا باوامر وتوجيهات وزارتنا الموقرة والتي نصت على رباطة الجأش والتحلي بالصبر وعدم الانجرار الى التصرفات الفردية وعملنا على اماطة الاذى عن اخواننا المتظاهرين كونهم من ابناء جلدتنا وكلانا من ابناء المحافظة التي طالما كان السلام والامن تيجانها”.

وتابعت: “ومن هذا المنبر نخاطب الاخوة المتظاهرين السلميين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية من خلال عدم المساس بمقدرات الدولة والعبث بالممتلكات العامة والخاصة كونها ملك الشعب وليس ملك جهة معينة”.

وأردفت بالقول: “اننا كمؤسسة امنية عاهدنا الله والوطن والشعب ان نصون الامانة وان نضحي بالغالي والنفيس من أجل ان نوفر الامن لواسط العزيزة ولن نسمح للعابثين او لمن يحاول زعزعة الامن وسنتصدى لكل من ينكل بسيادة العراق ويخترق قوانينه”، مؤكدة أن “أبوابها مفتوحة على مصراعيها لاستقبال الجميع دون تمييز طائفي او عرقي او طبقي نلبي لكم كل متطلباتكم وسعى لتوحيد الصفوف خدمة لواسط واهلها الطيبين”.انتهى29/6ن