واع/الإمارات والأردن تدينان اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة

واع/بغداد/م.ا

أدانت كل من الإمارات والأردن اليوم الأحد، جريمة اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة، التي وقعت بهجوم مسلح قرب العاصمة طهران يوم الجمعة.

وأكدت وزارة الخارجية الإماراتية، أن ”ما تمر به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار وما تواجهه من تحديات أمنية يدفعنا جميعا للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد، ما يهدد استقرار المنطقة برمتها“، حسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

وذكرت الوزارة في بيان تلقته ( وكاله انباء الاعلام العراقي/واع ) أن “دولة الإمارات العربية المتحدة وانطلاقا من إيمانها الراسخ بضرورة البحث عن كل مقومات الاستقرار في المنطقة، فإنها تدين جريمة الاغتيال المشينة التي طالت السيد محسن فخري زاده، والتي من شأنها أن تقود الى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة“.‎

ودعت وزارة الخارجية الإماراتية جميع الأطراف إلى ”ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم“.

ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية في بيان أصدرته الأحد، اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران.

وشدد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز على ضرورة تكاتف جميع الجهود لتخفيض التوتر والحؤول دون التصعيد في المنطقة وحماية الأمن والاستقرار، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الأردنية ”بترا“.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الاغتيال، غير أن مسؤولين إيرانيين وجهوا اتهامات إلى إسرائيل.