واع/تناقضات برلمانية تدل على عدم الاهلية… اراء حرة/عبد الكريم ياسر

الخلافات والاختلافات المستمرة والحاصلة في أروقة البرلمان العراقي تشير إلى عدة اعتبارات وعدة تفسيرات منها عدم أهلية البعض من الذين وصلوا إلى قبة البرلمان إضافة إلى أن التكتلات الموجودة هناك تشير إلى تغلب المصالح الشخصية على المصالح العامة بل تشير إلى فقدان الولاء للوطن بشكل كبير !!!
وبلا شك هذه كارثة اذا ماكان من يراقب الأداء الحكومي ومن يشرع لنا القوانين لا يمتلك ولاء للوطن هذه ام الكوارث!!!
عموما من ضمن تناقضات هذا البرلمان تأييدهم وأقرارهم سابقا لقانون نقابة الصحفيين وحماية الصحفي وحق الحصول على المعلومة وحق العمل في الصحافة الاستقصائية وما إلى ذلك ومن ثم يعود لاقرار قانون تكميم الافواه من خلال عدم السماح للقول والكتابة والانتقاد لأداء المسؤول وكأن المسؤول له حصانة لا تسمح للاخر انتقاده مهما فعل !!!
اذن هذا الموضوع يؤيد ما يشعر به الشعب حينما يقول ان مشكلتنا العظمى تكمن في البرلمان الذي يجب أن يكون ممثل لنا وليس نقمة علينا !!!