واع/ الهنداوي: نشر 750 فرقة جوالة لتحديث سجلات الناخبين

واع/بغداد/ع.ف

أكد مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، الاثنين، جدية الحكومة في اجراء الانتخابات بموعدها المحدد، فيما اشار الى نشر فرق جولة في جميع المحافظات وتوفير مخازن أمينة لمنع الخروق او التزوير.

وذكر الهنداوي،في تصريح نقلته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  إن “المفوضية العليا تعمل بشكل حثيث، من أجل استكمال البطاقة البايومترية لكافة الناخبين المسجلين في سجلات الناخبين المعتمدة على وزارتي التجارة والتخطيط، والبيانات الرسمية الاخرى،مؤكدا الثقة بعمل المفوضية في أكمال العمل خلال الفترة المقبلة”.

وأضاف أن “هناك تعاقدات مع الشركة المعنية والشركات المتخصصة في مجال البطاقة البايومترية، بمشاركة الأمم المتحدة بكل المقترحات التي تتعلق بنوعية الشركات”، مشيرا الى ان “الأمور ستجري بشكل جيد، ولن تؤثر على الانتخابات التي ستكون في موعدها المحدد في ٦حزيران من العام المقبل”.

ولفت الى أن “الحكومة جادة بانجاز الانتخابات، ودعم المفوضية لاجرائها في الوقت المحدد، وهناك عمل حثيث على مستويات مختلفة، سواء فيما يتعلق بقضية البطاقة البايومترية  أضافة إلى ان الحكومة شكلت عدة لجان، منها يتعلق بالجانب الأمني والتي تتشكل من عدة جهات ذات علاقة بما فيها وزارة الدفاع والداخلية والمخابرات وجهاز الأمن الوطني والبيشمركة والحشد الشعبي وكل الأجهزة الأمنية الرسمية”.

وتابع ان “هناك لجنة أخرى تتعلق بتوفير مخازن أمنية لمفوضية الانتخابات، حتى لا تتعرض لأي خروقات او تزوير من قبل أي جهة كانت”.

ونبه إلى أن “العمل مستمر من أجل توفير التخصيصات المالية للمفوضية”، مبيناً أن “مجلس النواب مهتم بهذه المسألة، وسوف تحسم قريبا”.

وأوضح أن “هناك عملاً كبيراً فيما يتعلق بدعوة مجلس الأمن للاهتمام بموضوع الرقابة الدولية على الانتخابات، والبحث مستمر، ونحن نشارك مع وزارة الخارجية في اعداد وثائق،  لتسهيل هذه المهمة”.

وشدد على “جدية الحكومة ليس فقط لانجاز الانتخابات في  موعدها المحدد، وانما ايضاً أن تكون انتخابات نزيهة وعادلة وحرة تراعي المعايير الدولية”.

 ولفت إلى أن “الدعم الوطني واسع جدا، وكذلك الدعم الدولي، وهناك دول عدة أعربت عن استعدادها في لتقديم الدعم الفني والمعنوي والمالي في الانتخابات”.

ودعا الناخبين إلى “الإسراع بتحديث بياناتهم الانتخابية”، مشيراً إلى “وجود ما يقارب ٧٥٠ فرقة جوالة منتشرة في جميع أنحاء العراق، من أجل تيسير تسجيل الناخبين، وهذه الفرق تابعة للمفوضية”.