واع/ وزير الداخلية يعقد اجتماعاً مع القيادات الأمنية في البصرة

واع/بغداد/ع.ف

عقد وزير الداخلية عثمان الغانمي،اليوم الاثنين , اجتماعاً مع قائدي عمليات البصرة والشرطة والأجهزة الأمنية، فور وصوله إلى المحافظة.

وذكر مصدر أمني لـ(وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) إن “الغانمي والوفد الأمني المرافقه له عقد اجتماعاً مع قائد عمليات البصرة وقائد الشرطة وقادة الأجهزة الأمنية، لبحث ومناقشة الوضع الأمني في المحافظة ونتائج عمليات الوعد الصادق”.

وكان الغانمي، قد وصل إلى البصرة، في وقت سابق من اليوم، برفقة قائد قوات حرس الحدود، وقائد قوات الشرطة الاتحادية، وقائد فرقة الرد السريع، وعدد آخر من القيادات الامنية والعسكرية.

ويوم أمس الاول، افاد مصدر أمني من محافظة البصرة، بمقتل وإصابة 13 شخصا بنزاع عشائري في منطقة الطوبة وسط المحافظة.

وذكر المصدر لـ(واع)، إن “5 اشخاص قتلوا في نزاع عشائري فيما اصيب 8 اخرين في منطقة الطوبة وسط محافظة البصرة ليلة أمس”، مضيفاً أن “النزاع استمر لساعات طويلة قبل أن ينتهي بهذه الحصيلة من القتلى والجرحى”.

وتعاني البصرة، رغم انطلاق عمليات ’’الوعد الصادق’’ بمراحلها المتعددة، من خروقات أمنية مستمرة، خصوصا بما يتعلق بملف الاغتيالات والنزاعات العشائرية، اذا تسجل المحافظة بشكل يكاد كون شبه يومي، نزاعاً عشائرياً محتدماً، يخلق الرعب والذعر لدى سكنة المناطق التي تشتعل فيها النزاعات العشائرية بالاسلحة المتوسطة والخفيفة.

وتطالب الاوساط الشعبية والعشائرية في البصرة، الحكومة المركزية باستمرار، بوضع حد للخروقات الامنية، وفرض سلطة القانون وملاحقة المطلوبين، واعادة الاستقرار الى محافظة البصرة من خلال ارسال المزيد من القوات الامنية، وتسيير الدوريات بشكل مستمر لحفظ امن المحافظة.