واع/ الحزب الديمقراطي يكشف عن مفاصل جديدة سيشملها اتفاق بغداد وأربيل

واع/بغداد/ع.ف

شددت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، الخميس، على عزم حكومة الاقليم الالتزام الكامل بالاتفاق مع الحكومة الاتحادية، خصوصا في ما يتعلق بالبنود التي تضمنها مشروع قانون الموازنة. بينت انه سيشمل مفاصل جديدة.

وذكر النائب عن الكتلة ديار برواري، في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) إن “جميع بنود الاتفاق بين بغداد واربيل تضمنتها موازنة “2021”، مبينا أن “حكومة الاقليم عازمة على الالتزام ببنود الاتفاق في ما يتعلق بواجبات والتزامات كردستان تجاه بغداد”.

وأضاف أن “مجلس النواب على وشك مناقشة القراءة الاولى لقانون الموازنة”، موضحا أن “التركيز الاساسي يتمحور حول الواردات المالية الاتحادية بشكل عام وتشمل النفط والغاز والمنافذ الحدودية الاتحادية”.

وتابع برواري أن “الموازنة التي قدمها مجلس الوزراء الى البرلمان واضحة جدا”، مبينا أن “الاتفاق تضمن تصدير الاقليم 250 الف برميل يوميا ضمن شركة سومو عن طريق جيهان التركي وهناك 50 % من الواردات الاتحادية تذهب لبغداد مقابل 12,67 لاقليم كردستان”.

وأشار إلى، أن “الاتفاق بين بغداد وأربيل سينتقل الى مفاصل اخرى منها التهديدات الامنية التي يتعرض لها العراق ويحتاج الى تنسيق بين جميع القوات الامنية والعسكرية بضمنها البيشمركة”.