كاتانيتش يشكو الاتحاد العراقي في الفيفا

واع / بغداد/ ح . ز

أفاد وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال، أن علاقة المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مع المنتخب الوطني، انتهت وبات جزءًا من الماضي، مؤكداً في الوقت ذاته رسم خارطة طريق بشكل عاجل، لاختيار مدرب جديد يقود المنتخب في الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

 وفي بيان صادر عن وزارة الشباب والرياضة، قال درجال: قضية المدرب كاتانيتش باتت من الماضي وعلينا التركيز على خارطة طريق مستعجلة لاختيار المدرب المناسب للمنتخب الوطني يقوده في التصفيات الحاسمة المؤهلة، وبعد تعهد رئيس الوزراء بتوفير الأموال ستتجه الأمور إلى الحلول الناجعة، للظفر بالاستحقاقات المقبلة.

 وأوقعت قرعة الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤدية إلى مونديال 2022 المنتخب العراقي في المجموعة الأولى إلى جانب كوريا الجنوبية وإيران والإمارات وسوريا ولبنان. ويستهل منتخب العراق مشواره في الدور الحاسم من التصفيات بمواجهة ضيفه الكوري الجنوبي في الثاني من سبتمبر المقبل.

 وتعاقد الاتحاد العراقي لكرة القدم في أغسطس 2018 مع كاتانيتش لثلاث سنوات، على أن تتم مراجعة العقد بعد كل عام من تاريخ التوقيع على صيغة العقد المبرم بين الطرفين والذي يصل إلى نهايته الشهر المقبل.

 وشهدت علاقة الهيئة الموقتة لإدارة الاتحاد العراقي بكاتانيتش «56 عاماً» توتراً بعد انتهاء الجولة الأخيرة من الدور التمهيدي للتصفيات، التي خسر فيها المنتخب العراقي من نظيره الإيراني بهدف نظيف، حيث واجه المدرب انتقادات واسعة بسبب الخسارة والمستوى الضعيف، الذي ظهر به منتخب أسود الرافدين.

 وعلق كاتانيتش الذي غادر إلى بلاده بعد تلك المباراة مباشرة، على وضعه بالقول: نمر بفترة صعبة ونواجه ظروفاً قاسية.

 وذكرت وسائل إعلام عراقية ان كاتانيتش قدم شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب عدم تقاضيه راتبه منذ ستة اشهر. ولم يوضح بيان وزارة الشباب والرياضة العراقي، الطريقة التي سيتم فيها تسوية الالتزامات المالية والقانونية مع المدرب السلوفيني.