واع/البلداوي: العملية السياسية الأن تتماشى مع أهداف الدول الاقليمية والخليجية

واع/ بغداد/ ح . ز

أكد عضو مجلس النواب السابق، محمد البلداوي، الاحد، أن الولايات المتحدة مع دول خليجية وإقليمية هي من ترتب لقاءات بعض القوى السياسية العراقية وتنفق الأموال عليها، فيما أشار إلى أن بوصلة العملية السياسية الحالية تتماشى مع أهداف تلك الدول.

وقال البلداوي، في حديث تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  إن “دول الامارات وقطر وتركيا وأمريكا أصبحت تدخلاتها واضحة في العملية السياسية العراقية، فهم من يرتبون اللقاءات ويجمعون القادة السياسيين، وهم كذلك ينفقون الاموال، وبالتالي أصبحوا هم من يدير ويرتب العملية السياسية برمتها”.

وإضاف، أن “بوصلة العملية السياسية في العراق الأن تتماشى مع أهداف الدول الاقليمية والخليجية وليس مع مصالح الشعب العراقي وأهدافه”.

وأوضح البلداوي، أن “كافة القرارات الخاطئة للعملية السياسية يتحملها الفاعل الخارجي بشكل كبير الذي القى بولائه بشكل واضح وصريح على مجريات العملية السياسية”، مبيناً أن “أطراف الخارجية تحاول ادخال البلد في ازمات سياسية متعددة من اجل بقاء العراق رهين لإرادتها”.